Warning: Use of undefined constant DATABASE_SERVER - assumed 'DATABASE_SERVER' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /nfs/c03/h07/mnt/166790/domains/dilmunicouple.com/html/ar/wp-blog/wp-config.php on line 18
ما أقسى شهر العسل ! - الثنائي الدلموني
ما أقسى شهر العسل !

ما أقسى شهر العسل !

Share on Pinterest

في عام ٢٠١٣ وبعد أن أنفقنا بعض المال في الاستعداد والترتيب لإتمام أمور الزواج، بدأنا بالتخطيط لرحلة شهر العسل. كنا نبحث عن وجهة لا تكلفنا الكثير مادياً شريطة أن تكون ممتعة وأن تصنع تغييراً في حياتنا نتذكره طوال عمرنا. بعد انقضاء شهرٍ كامل بين البحث والقراءة، قررنا أخيرا وجهتنا لرحلة شهر العسل. اخترنا الهند، كشمير تحديداً!

خلال البحث والاطلاع، استطعنا الحصول على العديد من المعلومات حول ما يعرف بالسفر الإقتصادي، وكيف يمكن للمسافر أن يتنقل بحرية وخفة، إطلعنا على العديد من مغامرات المشي في جبال الهملايا، فقمنا مباشرة بطلب أحد أشهر كتب الارشاد السياحي عبر موقع أمازون، اسم الكتاب هو “المشي في هملايا الهند”  أو “Trekking in the Indian Himalayas” ويحتوي على العديد من المعلومات والطرق التي يمكن أن تسلكها، وهو من ضمن سلسلة الكتب الإرشادية التي تصدرها لونلي بلانت.

أخيراً قررنا أن نقسم شهر عسلنا إلى قسمين، القسم الأول ١٠ أيام سنخوض فيها تجربة ومغامرة جديدة في حياتنا وهي المشي في سلسلة جبال الهملايا، أما القسم الآخر من الرحلة فسنقوم بقضائه في مختلف المناطق الكشميرية الجميلة.

انطلقنا من البحرين، لنقضي اليوم الأول في العاصمة دلهي ومنطقة “أجرا”. في هذا اليوم قمنا بزيارة ضريح تاج محل، وقلعة أجرا، وبعض الأماكن السياحية حول في المنطقة. في اليوم التالي أقلعنا إلى ولاية لداخ، حيث ستكون مغامرتنا الأولى. قضينا ثلاثة أيام في العاصمة “ليه” لنتمكن من التأقلم مع الإرتفاع الذي يصل إلى ٣٥٠٠ فوق سطح البحر. اليوم الرابع كان البداية الحقيقية لمغامرة المشي في جبال الهملايا، وكالعادة كنا في قمة الحماس !

هذه خارطة المسار الذي سلكناه (المسار ٥) ، ويعرف هذا المسار ب”الأودية السبعة المخفية”

قضينا الليلة الأولى لنا في الخيمة، ظلامٌ دامس، عواء ذئاب، ولا يحيط بنا شيء غير الطبيعة. في تلك الليلة لم نتحرك من داخل الخيمة، بالرغم من نداء الطبيعة ورغبتنا في قضاء حاجتنا، إلا أن الخوف حال بيننا وجعل كلاً منا يحتضن الآخر طلباً للأمان. نعم! قد تقولون أي نوعٍ من المغامرين أنتم! تخافون الظلام والمبيت في الخيام! لكنها كانت تجربتنا الحقيقية الأولى.

في اليوم التالي، وفي الصباح الباكر، تناولنا وجبة الإفطار وانطلقنا في رحلة المشي .. أحسسنا بشعور المغامرين! وبدأنا بالتقاط الصور بمعدل صورة لكل خمس دقائق! كنا نمشي حوالي ١٠ ساعات يومياً، صعوداً ونزولاً لأكثر من ١٣ كيلومتراً في اليوم، بمجموع ٧ أيام.

ما أقسى شهر العسل !

ما قد حصل فعلا، بعد اليوم الأول من المشي، بدأت أشعر بالغثيان، كنت أتنفس بصعوبة ولم أعد أقوى على المشي بسهولة، وفي بعض الأحيان كان الدم ينزف من أنفي. درجة حرارة جسمي بدأت بالإرتفاع. وكل هذه الأعراض هي نتيجة الارتفاع العالي والذي يعرف ب”غثيان الجبال”!. قد يتسائل البعض، هل كنت تسمتع بشهر العسل في هذه اللحظات؟ حتما لا! لقد كنت في حالة صعبة وشعور الغثيان يصاحبني طوال هذه الفترة، لكني أصريت على أن نكمل ما بدأناه، و أجبرت نفسي على المشي لمسافات طويلة وعبور القمم العالية.

في الجانب الآخر هناك أشياء جعلت من هذه الرحلة أسعد أيام حياتي، كنا منقطعين عن كل وسائل الاتصال، فلا انترنت ولا جوال ولا شيء يقطع تناغمك مع الطبيعة ومع من تحب، لقد تيقنت كم أنا محظوظ لوجود زوجتي معي، تساندني نهاراً وتتولى رعايتي مساءً. يوماً بعد يوم  كانت رغبتي تزداد في المواصلة بعد المشاهد الجميلة التي شاهدناها والتي تنسيني شعور الألم. كنت أشاهد يوميا كيف يقضي مرشدنا السياحي يومه ويعاملنا بكل صدق ولطف، كان صبوراً ويؤدي عمله بكل إخلاص. رأيت كيف تمكن أهل القرى من التأقلم وتدبير شؤون حياتهم بالرغم من قساوة الحياة والمناخ.

بعد أن أنهينا رحلة ال66كيلومتراً، عدنا من الجبال لنكمل شهر العسل في مختلف المناطق الكشميرية، مثل سريناجار، سونمارج، بهلقام، و جولمارج. وما أتذكره تحديدا أننا كنا خلال القسم الثاني من الرحلة نتحدث عن مغامرتنا في جبال الهملايا طوال الوقت!

ولكي ننهي ما بدأناه، هل صنعت هذه المغامرة تغييرا في حياتنا و خلقت ذكريات لا يمكن نسيانها !!؟

يمكنني الاجابة بكل تأكيد، نعم. فبعد شهر العسل القاسي، نحن لسنا مجرد زوج وزوجة بل نحن أقرب صديقين. هذه الرحلة ساعدتنا لنتعرف على بعضنا البعض حق المعرفة، علاوة على ذلك ساعدتنا في اكتشاف ذواتنا أكثر من ذي قبل. هذه الرحلة غيرت فينا الكثير، غيرت اسلوب حياتنا بأكمله، وقد أشعلت فينا حب السفر والترحال لاكتشاف العالم.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بدر
    19 فبراير,2019 في 1:41 م - إضافة رد

    ماشاء الله ثنائي رائع ورحلة جميلة بأحداثها وصورها

    إلى الامام