Warning: Use of undefined constant DATABASE_SERVER - assumed 'DATABASE_SERVER' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /nfs/c03/h07/mnt/166790/domains/dilmunicouple.com/html/ar/wp-blog/wp-config.php on line 18
انطباعنا الأول حول ولاية "لداخ" !؟ - الثنائي الدلموني
انطباعنا الأول حول ولاية “لداخ” !؟

انطباعنا الأول حول ولاية “لداخ” !؟

Share on Pinterest

“جولي جولي” .. كانت هذه أولى الكلمات التي استُقبِلنا بها لدى وصولنا إلى ولاية لداخ في إقليم جامو وكشمير، مع بداية تجولنا في المنطقة، شعرنا بدفء المكان وقربه من قلوبنا. كل من حولنا يرحب بنا باستخدام هذه الكلمة “جولي جولي” والتي عرفنا لاحقا أنها تعني “مرحبا” أو “مع السلامة” أو “شكرا”، وفي المقابل يمكن الرد عليهم باستخدام نفس الكلمة “جولي جولي”.

يمكننا وصف ولاية لداخ في كلمتين، السلام والطمأنينة. وقعنا في حب هذه الولاية من لحظة هبوطنا في المطار! كيف لا و قد أبهرتنا  سلسلة جبال الهملايا  التي كنا نشاهدها من الأعلى قبل هبوطنا في مطار ليه المحاط بالجبال، بل أنه بالرغم من نزولنا في أحد المطارات العسكرية في مدينة ليه، إلا أننا لاقينا ترحيبا حاراً، حيث كان في استقبالنا  نساء لداخ بزيهم الشعبي وقد كن يضعن وشاح أبيض لكل مسافر يصل للمطار. ابتسامتنا كانت لا توصف في هذه اللحظات!.

لم نحصل على الوقت الكافي للتواصل مع السكان المحليين والاختلاط معهم كثيراً، لكن سحر هذه المنطقة لم يتركنا. فالوقت الذي قضيناه مع مرشدنا خلال مغامرة المشي في جبال الهملايا، والمحادثات البسيطة مع أصحاب المحلات وبعض السكان المحليين، إضافة إلى الابتسامات التي كنا نتبادلها مع مختلف الناس في مدينة “ليه” كانت كفيلة بشدنا و تعلقنا بهذه المدينة.

نتذكر جيداً اللحظة التي وصلنا فيها إلى محل إقامتنا أو كما يعرف ب”بيت الضيوف”، لم نكن نتوقع أننا سنعجب بهذا المكان. منزل بسيط تقليدي، يحتوي على حديقة بها مختلف الازهار، إلى جانب ذلك يتميز المكان وسكان المنطقة أيضا بمحافظتهم على النظافة، ويمكنك استشعار الفرق الكبير بالخصوص لدى قدومك من العاصمة “دلهي” التي تعاني من أزمة نظافة في العديد من مناطقها.

IMG_0596
IMG_0603
IMG_0876
IMG_0870
IMG_0667
IMG_0641
20130921_181030
IMG_0643
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

في المرة الأولى التي خرجنا فيها لاستطلاع المنطقة، اكتشفنا أنها مليئة بالسياح! إلا أن هذا لم يزعجنا بتاتاً، فهنالك جو خاص  لهذه المدينة يشعرك بالراحة والطمأنينة. شعور لم يفارقنا أبداً، فقررنا بأن نمدد فترة بقاءنا في مدينة “ليه” بعد الرجوع من مغامرة المشي في جبال الهملايا.

مدينة “ليه” هي المحطة الأولى التي يتوقف فيها المغامرون الراغبون في خوض تجربة المشي في جبال الهملايا، حيث يمكنهم التأقلم مع الجو ومستوى ارتفاع سطح الأرض. كما يمكنهم التزود بما يحتاجونه من معدات أو مواد غذائية من السوق قبل التوجه للجبال.

مدينة “ليه” هي عاصمة ولاية “لداخ”، تقع بالقرب من حدود الصين “التبت” والنيبال. ويعكس المكان لمسة من أجواء “التيبت” من حيث طريقة بناء البيوت، والحرف اليدوية، والأطعمة المتوافرة. كما تتشكل المدينة من مزيج رائع بين المسلمين والبوذ، حيث يمكنك ملاحظة المعابد البوذية القديمة إلى جانب المساجد في نفس المنطقة.

ما هو انطباعنا حول ولاية لداخ !؟
بعد المضي قدما إلى السوق المحلي في المدينة، شاهدنا بعض الحرف اليدوية. كما يمكنك العثور على بعض الحلي الفضية، الفيروز وبعض الأحجار الكريمة، الأقمشة والمنسوجات، بالإضافة إلى الشال الكشميري.

لم يكن التسوق من ضمن خططنا، إلا أننا لم نستطع مقاومة ذلك وشراء بعض التحف والحاجيات التي لفتت إنتباهنا.

بعد الانتهاء من مغامرة المشي في الجبال، عدنا إلى مدينة ليه مرة أخرى، وكانت باعتقادنا أجمل نهاية لرحلتنا في ولاية لداخ. كم نحب هذه الولاية، فقد تركت لنا ذكرى جميلة.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
IMG_2551
IMG_2544
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
IMG_0854
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

مقالات ذات صلة

2 تعليقان

  1. جوري
    20 أغسطس,2015 في 6:22 م - إضافة رد

    جميل .. تستحق الزيارة بالفعل.

    ماهي المناطق الأخرى التي قمتم بزيارتها في كشمير الهند وماتقييمكم لها من ناحية الأمان والنظافة والجو العائلي.

    وهل يمكن التنسيق مع فريق سياحي للذهاب إلى كشمير؟

    وشكراً

    • Dilmuni Couple
      22 أغسطس,2015 في 11:37 ص - إضافة رد

      بالفعل منطقة جميلة يتم تشبيهها بسويسرا، تتميز بطبيعتها العذراء التي لم تطلها يد الانسان كثيراً.
      المناطق التي قمنا بزيارتها هي “لداخ Ladakh، سرينجر تعتبر عاصمة كشمير Srinagar، باهلجام pahalgam، سونمارج Sonamarg، جولمارج Gulmarg”
      من ناحية النظافة كشمير مختلفة تماماً عن بقية مناطق الهند، فهي نظيفة جداً. بالنسبة لرحلات العوائل فهي مناسبة جدا للانشطة البدنية والرحلات الخارجية في الطبيعة، أي لا توجد وسائل ترفيه حديثة. المنطقة آمنة للسياح مع ملاحظة التوتر قليلا بسبب انتشار الجيش بحكم أنها منطقة حدودية ومتنازع عليها.

      هناك العديد من الشركات السياحية التي تقدم خدماتها للسياح في كشمير، بالنسبة لنا تعاملنا مع هذه الشركة في لداخ http://www.trekkinginindia.com
      نتمنى نكون قدمنا بعض الفائدة في هذا الجواب 🙂